هل تعرض المنستيري للظلم التحكيمي أمام الشباب السعودي؟ الشريف يجيب

هل تعرض المنستيري للظلم التحكيمي أمام الشباب السعودي؟ الشريف يجيب

الشريف يوضح الحالات التحكيمية في مواجهة المنستيري والشباب (العربي الجديد/حساب البطولة)

أثارت مباراة الاتحاد المنستيري التونسي والشباب السعودي، ضمن الجولة الثالثة من دور المجموعات في البطولة العربية للأندية الجدل، بسبب قرارات الحكم العراقي مهند قاسم، التي اعتبرها خبير التحكيم في “العربي الجديد” جمال الشريف صحيحة.

وتحصل الشباب على ركلة جزاء في الدقيقة 26، بعد تدخل من لاعب الاتحاد ياسين الشيخ والي على المهاجم حسين الصبياني، وقد اعتبر الشريف القرار في محله: “كان الصبياني مستحوذاً على الكرة التي كانت على الخط الجانبي لمنطقة الجزاء، وقد حاول لعبها إلى داخل منطقة الجزاء بقدمه اليسرى، إلا أن والي تحرك باتجاه اللاعب، وليس باتجاه الكرة، فقام بعرقلة المهاجم مستخدما ركبته وفخذه الأيمن، على القدم اليمنى للصبياني التي كانت تتحرك للأمام، ما تسبب في عرقلته داخل منطقة الجزاء، فكان قرار الحكم الذي كان قريبا، وزاوية الرؤية أمامه مفتوحة، صحيحا باحتساب ركلة جزاء”.

وطالب الفريق التونسي في نهاية الشوط الأول بطرد لاعب الشباب سعيد اليامي، بسبب تدخله القوي على هشام بكار، لكن الحكم اكتفى بالبطاقة الصفراء، وهو قرار اعتبره الخبير التحكيمي صحيحاً: “كان هناك تنافس بين اللاعبين على الكرة، حيث كان بكار يسوق الكرة إلى الأمام، فقابله اليامي بعملية زحلقة مستخدما الساقين، لتصطدم الكرة المتحركة بساقه اليسرى”.

كرة عربية

التحديثات الحية

وأضاف الحكم المونديالي: “لم يستطع اللاعب التوقف نتيجة لعملية الانزلاق، فعرقل المهاجم بشكل واضح بالساق اليمنى غير المشاركة في عملية التنافس، ما أدى إلى عرقلة القدم اليمنى لهشام بكار، وهي قدم الارتكاز، ليرتفع في الهواء ويسقط على الأرض، إذن قرار الحكم صحيح بإشهار البطاقة الصفراء فقط، مع احتساب المخالفة، نتيجة وجود عرقلة متهورة، دون وضع سلامة المنافس في الاعتبار”.

وختم الحكم الدولي السابق: “لا يمكن إشهار البطاقة الحمراء في هذه الحالة لعدم استخدام قوة مفرطة تجاه المنافس، وعدم وجود انقضاض بشكل مباشر، بالتالي كان الإنذار كافيا”. 
 

Source link

Share on Google Plus
    Blogger Comment
    Facebook Comment

0 Comments :

Post a Comment